برشلونة يجمد انشطته الرياضية احتجاجا على العنف ضد شعب كتالونيا

برشلونة يجمد انشطته الرياضية احتجاجا على العنف ضد شعب كتالونيا

- ‎فيرياضة
50
0

برشلونة يجمد انشطته الرياضية احتجاجا على العنف ضد شعب كتالونيا

أعلن نادى برشلونة الإسبانى تعليق كافة الأعمال داخل جدران البلوجرانا غداً، الثلاثاء، تضامناً مع أحداث كتالونيا التى وقعت أمس، الأحد، على هامش استفتاء الانفصال عن إسبانيا، وتسبب ذلك فى إقامة مباراة البارسا ولاس بالماس بدون جمهور، والتى انتهت بفوز الأول بثلاثية نظيفة على ملعب كامب نو.

برشلونة يجمد انشطته وأعماله غدا تضامنا مع احداث كتالونيا

وأصدر نادى برشلونة الإسبانى بيانا رسميا، أكد خلاله تجميد كافة الأنشطة الرياضية وإيقاف جميع الأعمال داخل مقر النادى، تضامناً مع أحداث كتالونيا التى شهدت اشتباكات عنيفة بين الداعين لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا والشرطة الإسبانية.

وكانت اشتباكات عنيفة وقعت فى شوارع مدينة برشلونة بين الشرطة الإسبانية والكتلان، ما أدى إلى إصابة أكثر من 844 جريحاً كتالونياً جراء هذه الأحداث.

جدير بالذكر أن أحداث استفتاء كتالونيا تسببت فى إقامة مباراة لاس بالماس بدون جمهور وأحدثت خلافات كبيرة داخل النادى ومن ثم إستقالة عضوين من مجلس الإدارة .

من جهته قال بيب جوارديولا، مدرب برشلونة السابق، اليوم الاثنين، إنه كان من المفترض تأجيل مباراة برشلونة مع ضيفه لاس بالماس فى دورى الدرجة الأولى الإسبانى لكرة القدم فى يوم استفتاء إقليم كتالونيا على الانفصال عن إسبانيا أمس، الأحد، بسبب تدخل الشرطة الإسبانية وسعيها لمنع عملية التصويت.

وفاز برشلونة على لاس بالماس 3-صفر أمام مدرجات خالية فى ملعبه كامب نو، بعدما قرر جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي إقامة اللقاء بدون جمهور احتجاجا على تدخل الشرطة الاسبانية وسعيها لمنع السكان من التصويت في الاستفتاء.

جانب من اشتباكات الكتالونيين مع الشرطة الإسبانية

مدرب برشلونة السابق يرفض العنف فى كتالونيا
وقال جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي متصدر الدورى الإنجليزى، الذى عبر عن استيائه نتيجة العنف ووقوع إصابات فى تصريحات لإذاعة كتالونيا، “ما كان يفترض إقامة مباراة برشلونة ولاس بالماس على الإطلاق”.

وأضاف جوارديولا المولود فى كتالونيا، والذى تولى قيادة برشلونة بعدما كان لاعبا مع الفريق، “أصيب أشخاص كثيرون فى كتالونيا فقط لأنهم ذهبوا إلى المدارس للتصويت”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *